منوعات

انسخ الرابط

وقال رسام الكاريكاتير، أياندا مابولو، إن الهدف من لوحته كان إظهار مدى مخالفة زوما، القابع في فضيحة للإرث الطموح الذي تركه مانديلا، رمز مناهضة العنصرية والذي أصبح أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا بعد إنهاء حكم الأقلية البيضاء عام 1994، وذلك وفقاً لموقع “ewn.co.za” الجنوب إفريقي.

من جانبها، قالت مؤسسة مانديلا، إنها تحترم حرية مابولو في التعبير، ولكنها ترى أن اللوحة “بغيضة”، فيما أدلى حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم ببيان مشابه لكنه وصف اللوحة بـ”القبيحة”، داعيا المواطنين إلى تجاهلها على الرغم من نشرها على مواقع إخبارية إلكترونية.

الجدير بالذكر أن تظاهرات اندلعت بمشاركة الألاف في الأسابيع الأخيرة احتجاجاً على قيام رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما، بعزل وزير المالية الذي يحظى باحترام واسع النطاق، ما زاد من حدة المخاوف إزاء الفساد الحكومي. وينفي زوما ارتكاب أي مخالفة.


Source link Original Sputnik Novosti

Leave a Comment