العالم

انسخ الرابط

موسكو — سبوتنيك

وقال ميلانشون لقناة “فرانس 2”: “الأمم المتحدة اليوم بخطر بسبب سياسات الولايات المتحدة الأحادية الجانب… يجب أن نستقل عن حلف شمال الأطلسي”.

وأضاف: “دونالد ترامب وجه ضربة ضد سوريا من دون أن يستشير أحد”.

وكانت مواقف المرشحين للانتخابات الرئاسية الفرنسية من الضربة الأمريكية على سوريا مختلفة بين مؤيد ومعارض ومتحفظ.

هذا ولم يعلق مرشح جبهة اليسار جان لوك ميلانشون المعروف بدعمه للتدخل الروسي في سوريا، على الضربة الأمريكية، لكنه كتب على حسابه في تويتر عشية الضربة التي استهدفت خان شيخون قائلاً: “كائن من يكن وراء الضربة الكيميائية من الضروري أن تتم محاسبته وتطبيق الاتفاق الدولي حول منع استخدام الأسلحة الكيميائية”.

هذا ويصف جان لوك ميلانشون الحكم الحالي في فرنسا بـ”الملكية الجمهورية” ويدعو للانتقال لجمهورية سادسة.

وتجري الانتخابات الرئاسية الفرنسية، في جولتين انتخابيتين، الأولى في 23 نيسان/أبريل، والثانية في 7 آيار/مايو، ويتنافس فيها 11 مرشحاً أبرزهم مرشح أحزاب اليمين فرانسوا فيون والمرشح المستقل إيمانويل ماكرون، وزعيمة حزب “الجبهة الوطنية” اليميني المتطرف، مارين لوبن، ومرشح الحزب الاشتراكي، بونوا أمون، ومرشح جبهة اليسار (الحزب الشيوعي) جان لوك ميلانشون.


Source link Original Sputnik Novosti

Leave a Comment